تخصصات الاطباء


ابحث عن طريق التخصص

المكان


التخصص

الجنس

ابحث عن طبيبك

حيث ان إيفا فارما و المجتمع الطبي مجموعة متكاملة . إيفا فارما تأتيك بأول فهرس طبي علي الانترنت في مصر . هذا الفهرس يساعدك على العثور على الطبيب المناسب لتلبية الاحتياجات الطبية الخاصة بك ، بالقرب من منزلك ، مما يوفر لك معلومات الاتصال بهم و العنوان.

 

«إيڤا فارما» تُحذر مرضى كورونا من «النصب» باسم «رمديسيفير»


  • «الشركة»: لا يُباع في الصيدليات أو خارج المستشفيات.. وإجراءات قانونية ضد من «يبيعون الوهم للمرضى»

جددت شركة «إيڤا فارما» تحذيرها لمرضى فيروس كورونا المستجد «كوفيد – 19» من محاولات بيع دواء «رمديسيفير – إيڤا فارما» لهم خارج نطاق المستشفيات، لافتة إلى أن تلك العبوات التي يسوقها البعض عبر «السوشيال ميديا»، وما يُعرف بـ«السوق السوداء»، غير سليمة على الإطلاق، وأنها «مغشوشة».

يذكر أن دواء «رمديسيفير»، هو أحد العلاجات المُضادة للفيروسات التي أثبتت فعالية في تقليل فترة علاج مرضى كورونا، وتقليل حاجتهم للبقاء في العناية المركزة، وعلى أجهزة التنفس الصناعي.

وقالت الشركة، في بيانها، إن «رمديسيفير-  إيڤا فارما» غير مُصرح باستخدامه خارج نطاق المستشفيات، ومن ثم لا يُباع إلا لها، مؤكدة أنه لم يتم التصريح ببيعه في الصيدليات.

وحذَّرت «إيڤا فارما»، من وصفتهم بأنهم «يبيعون الوهم للمرضى»، بأنها لن تسمح لهم باستخدام اسم منتجات شركتها في «النصب»، لافتة إلى أنها اتخذت إجراءات ضد «النصابين» خلال الموجة الأولى للفيروس، وأنها لن تتردد ثانية واحدة في اتخاذ تلك الإجراءات حيال من ينصبون على مرضى كورونا باسم منتجات الشركة.

وشدد الدكتور رياض أرمانيوس، العضو المنتدب لـ«إيڤا فارما»، على وجود تعاون كامل بين شركته وبين المستشفيات التي تطلب كميات من الدواء لصالح علاج المرضى.

وأكد العضو المنتدب لـ«إيڤا»، على احتفاظ شركته بحقها القانوني تجاه «المتربحين من ألم مرضى كورونا»، وأنهم سيتخذون الإجراءات القانونية تجاه من يدعي قدرته على توفير الدواء للمواطنين دون أن يكون مرخص له بذلك.

كان المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، قد أصدر بياناً صحفياً سابقاً نقلاً عن هيئة الدواء المصرية، أكد خلاله عدم التصريح ببيع «رمديسيفير» بالصيدليات.


“إيڤا جروب” و”ايلاي ليلي” يعلنان اتفاقية شراكة استراتيجية


الاتفاق يتيح لـ “إيڤا ” استيراد وبيع وتسويق وتوزيع الادوية ذات علامة ليلي التجارية في مصر

 

القاهرة  10ديسمبر2020 — دخلت “إيڤا جروب” في شراكة استراتيجية ناجحة مع “ايلاي ليلي”، وهي شركة عالمية رائدة في مجال الرعاية الصحية، ومساهمة بشكل كبير في صناعة الرعاية الصحية في السوق المصري.

وبموجب تلك “الشراكة”؛ ستمتلك “إيڤا جروب” حقوق بيع، وتسويق، وتوزيع منتجات “ليلي” في مجالات الأورام، والسكري، وأمراض الجهاز العصبي، والجهاز العضلي، وجراحة المسالك البولية، وأمراض المناعة.

وتهدف “الشراكة” إلى توسيع نطاق توافر وإمكانية وصول المرضى ومقدمي الرعاية الصحية للأدوية المبتكرة من إنتاج “ليلي”، التي قد يحتاجون إليها.

وقال د. رياض أرمانيوس، المدير التنفيذي لـ “إيڤا جروب”: “تعد الشراكة بين إيڤا جروب وليلي علامة فارقة لكلتا الشركتين، وكذلك مقدمي الرعاية الصحية والمرضى الذين يحتاجون إلى علاجات ليلي المبتكرة”.

وأضاف: “نحن في إيڤا جروب نتطلع إلى الاستفادة من قدراتنا وخبراتنا، لتقديم منتجات ليلي المبتكرة للمرضى الذين يحتاجون إليها في جميع أنحاء مصر”.

تابع: “نحن فخورون بشراكتنا مع شركة عالمية رائدة في مجال الرعاية الصحية مثل “ايلاي ليلي”، وستستمر تلك الشراكة في توسيع مجموعة منتجاتنا في كل من مصر والأسواق الدولية المختلفة التي نعمل بها لتعزيز خيارات العلاج للمرضى”.

 تأتي تلك الشراكة الاستراتيجية، استمرارًا للنجاحات المتعددة التي حققتها “إيڤا جروب” في توفير أحدث الأدوية في مصر، وأكثر من 40 دولة حول العالم.

فيما يتعلق بتوزيع أدوية “ليلي” في مصر، قالت السيدة/ ليندا أرمانيوس، المدير التنفيذي الثاني لـ “إيڤا جروب”: ” من خلال معرفتنا العميقة بالسوق المحلي، وقدراتنا التسويقية، سنوسع نطاق الوصول إلى الرعاية الصحية المبتكرة في مصر”.

من جهته، قال الدكتور أحمد فهمي، المدير العام لشركة “ايلاي ليلي” في شمال افريقيا: “لأكثر من 140 عامًا، التزمت “ليلي” بوعدها بتوحيد اهتمامها بصحة المريض، مع جهودها في البحث العلمي والابتكار لجعل الحياة أفضل للبشر في جميع أنحاء العالم”.

وأضاف: “من خلال شراكتنا مع “إيڤا جروب”، ستستمر منتجات “ليلي” في التواجد بقوة في مصر، لنفي بوعدنا بأن تكون أدويتنا في متناول يد المرضى الذين يحتاجون إليها في مصر “.

عن إيڤا جروب:

إيڤا جروب هي إحدي المجموعات العالمية للتصنيع وتوزيع المنتجات الطبية و التي تتخذ القاهرة مركزاً رئيسيأ لها حيث تعمل في 41 دولة، و تعد الاسرع نمواً في أفريقيا والشرق الأوسط. و تتميز إيڤا جروب بفريق يتكون من اكثر من 5520 موظف. تعد ايڨا جروب الصورة المثالية للمنشئات المتطورة و عالية الجودة المعترف بها دوليا للابتكار. بينما حازت منشئاتها الاستثنائية على ختم الموافقة من السلطات الدولية والإقليمية بما في ذلك الوكالة الأوروبية للطب ووزارة الصحة الكندية ودول مجلس التعاون الخليجي والهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية، مما مكن ايڨا جروب من أن تكون شريكا لبعض شركات الأدوية الرائدة في العالم.

للمزيد من المعلومات تفضلوا بزيارة موقعنا الرسمي:

https://www.evapharma.com/evagroup/  

عن شركة ايلاي ليلي

ليلي هي شركة عالمية رائدة في مجال الرعاية الصحية توحد الاهتمام بالاكتشاف لابتكار أدوية تجعل الحياة أفضل للناس في جميع أنحاء العالم. تأسست الشركة منذ أكثر من قرن على يد رجل ملتزم بابتكار أدوية عالية الجودة تلبي الاحتياجات الحقيقية ، واليوم لا تزال وفية لهذه المهمة في جميع أعمالها. في جميع أنحاء العالم ، يعمل موظفو شركة ليلي على اكتشاف الأدوية المُغيرة للحياة وتقديمها لمن يحتاجون إليها ، وتحسين فهم وإدارة الأمراض ، ورد الجميل للمجتمعات من خلال العمل الخيري والعمل التطوعي.

تنزيل كملف PDF


“إيفا فارما” تطرح أحدث منتج داعم للمناعة قبل الموجة الثانية لفيروس كورونا المستجد و هو “ليمتلس زنك”


 طرحت شركة “إيفا فارما”، إحدى شركات الأدوية الوطنية الرائدة في مجال صناعة الدواء، “ليمتلس زنك”، وهو منتج جديد له دور هام جداً في رفع كفاءة الجهاز المناعي، بما يُعد إسهاماً هاماً للمواطنين لحماية أنفسهم من فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19”.

ويوفر العقار الجديد للجسم عنصر “الزنك” سريع الامتصاص، ويأتي في عبوة تضم 30 قرصاً، بسعر 60 جنيهاً.

وقال الدكتور أمجد الحداد، استشاري الحساسية والمناعة ومدير مركز الحساسية والمناعة بمعهد المصل واللقاح، إنه في الظروف العادية يتم الحصول على الزنك من المصادر الطبيعية مثل البقوليات والمكسرات، والتي تعطي 11 ملي جرام من الزنك تقريباً، ولكن في مثل الظروف التي نعيشها يحتاج الفرد زنك بمقدار 25 ملي جرام لتعزيز المناعة، و50 ملي جرام في اليوم كجزء من بروتوكول العلاج من كورونا.

وأضاف “الحداد”، في تصريحات صحفية له اليوم، أن “ليمتلس زنك”، شأنه شأن باقي علاجات الزنك، يقلل من هجوم فيروس كورونا، ويقلل من دخوله لخلايا الجسم، كما أن له دور كمضاد للفيروس، ويساعد على حماية الرئة من دخول الفيروس لها، كما أن له قدرة على التقليل من تكاثر الفيروس داخل الخلية.

وأوضح أن العقار الجديد أسرع في امتصاص الزنك داخل الجسم، كما أنه غير مضر مثل بعض أنواع الزنك التي تتفاعل مع العلاجات الأخرى، كما أنه لا يتأثر بالطعام، وبالتالي يزيد من قدرة الجهاز المناعي على مقاومة الفيروسات وتعزيز خلايا الجسم والإنزيمات الخاصة بالجهاز المناعي.

وقال الدكتور أسامة عبداللطيف، أستاذ الحساسية والمناعة بكلية الطب في جامعة عين شمس، إن عنصر الزنك هو أحد أهم العناصر التي يجب أن يأخذها الإنسان بشكل دوري حتى يحافظ على نشاط خلايا المناعة داخل جسمه، موضحاً أن العقار الجديد يدعم صحة الجهاز المناعي للجسم، ويسهم في توفير الاحتياجات اليومية للجسم من عنصر الزنك عبر قرص واحد، سعره 2 جنيه فقط.

وأضاف “عبداللطيف”، في تصريحات صحفية له، أن “ليمتلس زنك”، وهو أحد العقاقير المُدرجة في البروتوكول العلاجي المصري لمواجهة فيروس كورونا المستجد، لافتاً إلى أنه يستخدم قبل أو بعد الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأوضح أستاذ المناعة بـ”طب عين شمس”، أن العقار الجديد، يُستخدم قبل الإصابة بكورونا لتنشيط خلايا المناعة، بما يحمي الإنسان من الفيروس، ويُقلل من حدة وخطورة الإصابة به حال حدوثها، مشيراً إلى أن الحالات المُصابة بكورونا، سواء الحالات البسيطة أو المتوسطة أو الشديدة أو حتى الحالات بلا أعراض، أو ما تُعرف بـ”الحاملة للفيروس” فقط، تأخذه لتنشيط المناعة في الجسم.

وأشار إلى أن عنصر الزنك له فوائد عدة غير رفع المناعة، ومنها، نشاط الجسم، وصحة البشرة والشعر والأظافر، وغيرها.

ولفت إلى أن تناول “الزنك”، لا ضرر منه، موضحاً أن الاحتياجات اليومية منه هي حوالي 25 ملي جرام يومياً، وهي الكمية المتواجدة في الدواء الجديد.

من جهته، أكد الدكتور جورج ماهر مدير عام بشركة إيفا فارما، حرص الشركة على توفير احتياجات المواطنين من الأدوية لدعم صحتهم، ومناعتهم، ومواجهة الفيروس، مثلما وفرت إيفا فارما كميات كبيرة من الأدوية التي تُستخدم في علاج مرضى الكورونا بمختلف حالتهم المرضية والتي يتم تصنيعها محلياً بواسطة إيفا فارما، ومن بينها مضادات الفيروسات، والفيتامينات والمكملات الغذائية التي دعمت مناعة ملايين المصريين في الموجة الاولى من فيروس كورونا المستجد.

واضاف ماهر، في تصريحات صحفية له، أن “ليمتلس زنك” سيمثل اضافة هامة في جهود الدولة المصرية في مواجهة الموجة الثانية للفيروس.

عن إيفا فارما:

إيفا فارما هي إحدي الشركات العالمية للتصنيع الدوائي و التي تتخذ القاهرة مركزاً رئيسيأ لها حيث تعمل في 41 دولة أخري حول العالم، و تعد الاسرع نمواً بين شركات الأدوية في أفريقيا والشرق الأوسط. و تتميز ايفا فارما ببعض الشراكات الهامة حول العالم مع أكبر شركات الادوية العالمية. و يصل حجم إنتاج إيفا فارما إلي متوسط 350 الف عبوة من اكثر من 165 عقار يومياً و هذا يتم عن طريق فريق ايفا فارما الكبير والمكون من أبرز الكفاءات في مجال التصنيع الدوائي و الذي يتكون من اكثر من 3000 موظف. تعد ايڨا فارما الصورة المثالية للمنشئات المتطورة عالية الجودة المعترف بها دوليا للابتكار. بينما حازت منشئاتها الاستثنائية على ختم الموافقة من السلطات الدولية والإقليمية بما في ذلك الوكالة الأوروبية للطب ووزارة الصحة الكندية ودول مجلس التعاون الخليجي والهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية، مما مكن إيفا فارما من أن تكون شريكا لبعض شركات الأدوية الرائدة في العالم.


رسمياً “رمدسيفير” يحصل على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بإعتباره العلاج الوحيد لفيروس كورونا


القاهرة ، 25 أكتوبر 2020 – أعلنت شركة  إيفا فارما عن حصول عقار “رمدسيفير” على موافقة  إدارة الغذاء والدواء الأمريكية  علاج لحالات فيروس كورونا المستجد بالمستشفيات.

بذلك يصبح رمدسيفير العلاج الأول والوحيد لمصابي فيروس كورونا الذي تمت الموافقة عليه من قِبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ، حيث تم ترخيصه مسبقًا من نفس الجهة للإستخدام في حالات الطوارئ لعلاج حالات فيروس كورونا البسيطة والمتوسطة  ​​والمزمنة بالمستشفيات للبالغين والأطفال. كما يتوفر العقار الآن على نطاق واسع في العديد من البلدان حيث يتم تصنيعه من قبل شركة إيفا فارما و تعتبر شركة مرخصة لتصنيع “رمدسيفير – إيفا فارما” وفقًا للإتفاقية التي تمت مسبقا مع شركة جيلياد ساينسيز. حيث  توفر الإتفاقية لشركة إيفا فارما كافة التقنيات المطلوبة بالإضافة إلى مواصفات وطرق التصنيع لتسريع الجدول الزمني للإنتاج في أسرع وقت ممكن والتصدير إلى 127 دولة بما في ذلك مصر.

ويعد العقار المضاد للفيروسات “رمدسيفير” ، يمنع تكاثر (فيروس سارس – كوفيد 2) الفيروس المسبب لمرض الكورونا. و قد تم إختبار العقار في ثلاث تجارب سريرية وأظهر تحسن ملحوظ للحالات المصابة بفيروس كورونا بالمستشفى حيث قلص من وقت الشفاء بمقدار خمسة أيام.

وقد أظهر رمدسيفير نتائج رائعة وفقًا لتجربة سريرية أجراها المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية، حيث أجريت التجربة على 1062 من مرضى فيروس كورونا بالمستشفى. وأظهرت الدراسة أن متوسط ​​وقت الشفاء كان 10 أيام للمجموعة التي تناولت عقار رمدسيفير مقارنة بـ 15 يومًا لمجموعة الدواء الوهمي (الذين لم يتانولوا العقار). وكشفت تجارب أخرى عن انخفاض “معدل الوفيات” عند علاج المرضى برمدسيفير.

كما صرح الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا بوزارة الصحة والسكان، “ان نتائج استخدام رمدسيفير في مصر تطابق النتائج العالمية”، حيث توقع التوسع في استخدام رمدسيفير في سبتمبر الماضي في مؤتمر علمي حضرته وزيرة الصحة الدكتورة “هالة زايد” والمستشار الرئاسي للشؤون الصحية الدكتور “محمد عوض تاج الدين”.

عن إيفا فارما:

إيفا فارما هي إحدي الشركات العالمية للتصنيع الدوائي و التي تتخذ القاهرة مركزاً رئيسيأ لها حيث تعمل في 42 دولة أخري حول العالم، و تعد الاسرع نمواً بين شركات الأدوية في أفريقيا والشرق الأوسط. و تتميز ايفا فارما ببعض الشراكات الهامة حول العالم مع أكبر شركات الادوية العالمية. و يصل حجم إنتاج إيفا فارما إلي متوسط 350 الف عبوة من اكثر من 165 عقار يومياً و هذا يتم عن طريق فريق ايفا فارما الكبير والمكون من أبرز الكفاءات في مجال التصنيع الدوائي و الذي يتكون من اكثر من 3000 موظف. تعد ايڨا فارما الصورة المثالية للمنشئات المتطورة عالية الجودة المعترف بها دوليا للابتكار. بينما حازت منشئاتها الاستثنائية على ختم الموافقة من السلطات الدولية والإقليمية بما في ذلك الوكالة الأوروبية للطب ووزارة الصحة الكندية ودول مجلس التعاون الخليجي والهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية، مما مكن إيفا فارما من أن تكون شريكا لبعض شركات الأدوية الرائدة في العالم.

تنزيل كملف PDF 


اﻳﻔــﺎ ﻓﺎرﻣــﺎ ﺗﻄــﺮح دﻳﺎﻓﻠﻮزﻳﻤﻴﺖ أول ﻋﻼج ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻪ ﻟﻤﺮﺿﻰ اﻟﺴــﻜﺮي ﻓﻲ ﻣﺼﺮ


  أﻛﺘﻮﺑــﺮ 12اﻟﻘﺎﻫــﺮة 2020

أﻋﻠﻨــﺖ ﺷــﺮﻛﺔ اﻳﻔــﺎ ﻓﺎرﻣــﺎ ﻋــﻦ إﻃــﻼق ﻋﻘــﺎر دﻳﺎﻓﻠﻮزﻳﻤﻴــﺖ، ﺑﻌــﺪ ﺣﺼﻮﻟﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﻣﻮاﻓﻘــﺔ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺪواء المصرية

أﻗــﺮاص دﻳﺎﻓﻠﻮزﻳﻤﻴــﺖ ﻫــﻲ دواء ﻣﺮﻛــﺐ ﻣــﻦ داﺑﺎﺟﻠﻴﻔﻠﻮزﻳــﻦ وﻣﻴﺘﻔﻮرﻣﻴــﻦ ﻫﻴﺪروﻛﻠﻮرﻳــﺪ ﻣﻤﺘــﺪ اﻟﻤﻔﻌــﻮل وﻫــﻮ ﻣﺨﺼــﺺ ﻟﻌــﻼج ﻣﺮﺿــﻰ اﻟﺴــﻜﺮي ﻣــﻦ اﻟﻨــﻮع اﻟﺜﺎﻧــﻲ. ﻳﺠﻤــﻊ اﻟــﺪواء ﺑﻴــﻦ اﺛﻨﻴــﻦ ﻣــﻦ اﻟﻌﻮاﻣــﻞ اﻟﻤﻀــﺎدة ﻟﺰﻳــﺎدة ﻧﺴــﺒﺔ اﻟﺠﻠﻮﻛــﻮز ﻓــﻲ اﻟــﺪم ﻣــﻊ آﻟﻴــﺎت اﻟﻌﻤــﻞ 2اﻟﺘﻜﻤﻴﻠﻴــﺔ، داﺑﺎﺟﻠﻴﻔﻠﻮزﻳــﻦ ، ﻣﺜﺒــﻂ ﻟﻺﻧﺰﻳــﻢ اﻟﻜﻠــﻮي اﻟﻨﺎﻗــﻞ ﻟﻠﺼﻮدﻳــﻮم واﻟﺠﻠﻮﻛــﻮز ( ﻣﻤﺘــﺪ اﻟﻤﻔﻌــﻮل. ﺟﺮﻋــﺔ اﻟﺒﻴﺠﻮاﻧﻴــﺪ ﻫــﻲ HCl( ، وﻣﻴﺘﻔﻮرﻣﻴــﻦ ﻫﻴﺪروﻛﻠﻮرﻳــﺪ )SGLT2) ﺎ.ًﻗــﺮص ﻓﻤﻮي ﻣﺮة واﺣﺪة ﻳﻮﻣﻴ ــﺎ ﻟﻠﺪراﺳــﺎت اﻟﺴــﺮﻳﺮﻳﺔ ، أﺛﺒــﺖ ﻫــﺬا اﻟﻤﺰﻳــﺞ ﻓﻌﺎﻟﻴﺘــﻪ ﻓــﻲ اﻟﺘﺤﻜــﻢ ﺑﺴــﺮﻋﺔ ﻓــﻲ ًوﻓﻘ (HbA1C ٪ ﻣﻦ ﻧﺴــﺒﺔ اﻟﺴﻜﺮ اﻟﺘﺮاﻛﻤﻲ )3ﻣﺴــﺘﻮﻳﺎت اﻟﺠﻠﻮﻛﻮز ﻓﻲ اﻟﺪم ﻣﻊ اﻧﺨﻔﺎض ﺑﻨﺴــﺒﺔ ﻛﺠــﻢ ﻣــﻦ وزن اﻟﺠﺴــﻢ، وﺧﻔــﺾ ﺿﻐــﻂ اﻟــﺪم وﺣﻤﺎﻳــﺔ اﻟﻜﻠــﻰ واﻟﻘﻠــﺐ 3.3، وﺧﻔــﺾ واﻷوﻋﻴــﺔ اﻟﺪﻣﻮﻳﺔ واﻟﻜﺒﺪ ﻣﻦ ﻣﻀﺎﻋﻔﺎت ﻣﺮض اﻟﺴــﻜﺮي

ﻛﻤــﺎ ﺻــﺮح اﻟﺪﻛﺘــﻮر ﻋﺒــﺎس ﻋﺮاﺑــﻲ ، أﺳــﺘﺎذ اﻟﻐــﺪد اﻟﺼﻤــﺎء وﻋﻀــﻮ اﻟﻠﺠﻨــﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴــﺔ ﻷﻣــﺮاض اﻟﻐــﺪد اﻟﺼﻤــﺎء واﻟﺴــﻜﺮي ﻓــﻲ وزارة اﻟﺼﺤــﺔ واﻟﺴــﻜﺎن ، “إﻧــﻪ ﻋــﻼج واﻋــﺪ ﻟﻠﻐﺎﻳــﺔ ﻣــﻦ ﻋــﺪة ﺗﻄﻠــﻖ اﻟﺠﻠﻮﻛــﻮز ﻣــﻦ اﻟﺠﺴــﻢ ﻋــﻦ ﻃﺮﻳــﻖ اﻟﻜﻠــﻰ. ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﻟﻰ SGLT2ﺟﻮاﻧــﺐ”. ”ﻣﺜﺒﻄــﺎت اﻟﺪراﺳــﺎت اﻟﺤﺪﻳﺜــﺔ اﻟﺘــﻲ ﺗﺜﺒــﺖ ﻓﻌﺎﻟﻴﺘــﻪ ﻓــﻲ ﺗﺤﺴــﻴﻦ وﻇﺎﺋــﻒ اﻟﻘﻠــﺐ واﻟﻜﻠــﻰ وﻫــﻮ أﻣــﺮ ﻣــﻦ ﻣﺮﺿــﻰ ﻏﺴــﻴﻞ اﻟﻜﻠــﻰ 50٪ﻫــﺎم وﺣﻴــﻮي ﻟﻤﺮﺿــﻰ اﻟﺴــﻜﺮي ﺣﻴــﺚ أن ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﻟﻰ ﻗﺪرﺗﻪ 15٪ﻣﺼﺎﺑﻮن ﺑﺎﻟﺴــﻜﺮي. ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻳﺤﺴــﻦ اﻟﻤﻴﺘﻔﻮرﻣﻴﻦ وﻇﺎﺋﻒ اﻟﻘﻠﺐ ﺑﻨﺴــﺒﺔ ﻋﻠــﻰ ﺧﻔــﺾ ﻣﺴــﺘﻮﻳﺎت اﻟﺠﻠﻮﻛــﻮز ﻓــﻲ اﻟــﺪم وﺗﺜﺒﻴــﻂ ﺗﻠﻴــﻒ اﻟﻜﺒــﺪ وﺗﺪﻫــﻮر ﺧﻼﻳــﺎ ﺑﻴﺘــﺎ اﻟﻤﻨﺘﺠﺔ ﻟﻸﻧﺴــﻮﻟﻴﻦ ﻓﻲ اﻟﺒﻨﻜﺮﻳﺎس

وبالتالى ﻓــﺈن اﻟﺠﻤــﻊ ﺑﻴــﻦ ﻛﻞ ﻫــﺬه اﻟﻤــﻮاد اﻟﻔﻌﺎﻟــﺔ ﻳﺪﻋــﻢ ﻧﻬﺠاَ مميزاَ و أكثر تحديداَ ﻹدارة اﻟﻤــﺮض وﻣﻀﺎﻋﻔﺎﺗــﻪ، ﻛﻤــﺎ ﻳﻘﻠــﻞ ﻣــﻦ ﻋــﺪد اﻷﻗــﺮاص اﻟﺘــﻲ ﻳﺤﺘــﺎج ﻣﺮﺿــﻰ اﻟﺴــﻜﺮي ا ﻷن اﻳﻔــﺎ ﻓﺎرﻣــﺎ ﺗﻨﺘــﺞ ًــﺎ ، ﻧﻈــﺮًإﻟــﻰ  ﺗﻨﺎوﻟﻬــﺎ ﻣﻤــﺎ ﻳــﺆدي إﻟــﻰ راﺣــﺔ اﻟﻤﺮﻳــﺾ. أﻳﻀ دﻳﺎﻓﻠﻮزﻳﻤﻴــﺖ ﺑﺄرﺑــﻊ ﺗﺮﻛﻴــﺰات ، ﻓــﺈن اﻟﻄﺒﻴــﺐ ﻟﺪﻳــﻪ اﻟﻔﺮﺿــﺔ ﻹﺧﺘﻴــﺎر ﺟﺮﻋــﺎت ﺗﻨﺎﺳــﺐ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﺮﺿــﺎه ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ حالاتهم

 

تنزيل كملف PDF


إيفا فارما تستعد لتصدير أولى شحنات «فافيبيرافير» للخارج


القاهرة ،19 سبتمبر 2020 ، تستعد شركة “إيفا فارما”، إحدى شركات الأدوية العالمية الرائدة العاملة في أكثر من 40 دولة حول العالم، والتي تتخذ من العاصمة المصرية القاهرة مركزاً رئيسياً لها، لتصدير دواء “فافيبيرافير”، وهو مثيل دواء “الأفيجان”، والعلاج الروسي المستخدم في علاج فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19” في السوق المصرية، لخارج البلاد.

وتُعتبر “إيفا فارما”، هي أول شركة مصرية وعربية وإفريقية تُصنع الدواء على أرض مصر، وتصدره للخارج.

يأتي ذلك في إضافة جديدة للأدوية المُضادة للفيروسات التي تُنتجها “إيفا فارما”، بعدما وفرت دواء “رمديسيفير إيفا فارما” للسوق المحلية، ونجحت في تصديره لبلدان في 3 قارات حول العالم.

وقال الدكتور رياض أرمانيوس، العضو المنتدب لشركة إيفا فارما, “نحن سعداء لتوفير دواء افيبيرافير في مصر و عدد من الاسواق حول العالم كما نقترب من الشتاء وموسم الانفلونرا فقد اثبت هذا الدواء فاعليته ضد الانفلونزا وكان له نتائج ايجابية لمرضي الكورونا”

وأضاف “أرمانيوس”، في تصريحات صحفية له اليوم، أن “إيفا” حريصة على توفير أية كميات قد تُطلب من الدواء في السوق المحلية المصرية، مع التصدير للخارج.

وأشار إلى أن خطوط الإنتاج داخل شركته حاصلة على الاعتمادات المطلوبة من الاتحاد الأوروبي وعدداً من البلدان حول العالم، ما يذلل أية عقبات للتصدير.

وشدد على التزام “إيفا فارما” بالسعي لتلبية احتياجات المريض من كافة العلاجات والأدوية الهامة له.

وعن استخدامات “فافيبيرافير” كمضاد للفيروسات التنفسية، قال الدكتور أشرف حاتم، وزير الصحة والسكان الأسبق، وعضو اللجنة العليا للفيروسات التنفسية بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي المصرية، إن الدواء هو أحد الأدوية المضادة للفيروسات، والتي تعمل على ايقاف او تثبيط نشاط الفيروس عن التكاثر داخل الخلايا المصابة بتلك الفيروسات،موضحاً أنه دواء ذو كفاءة في مواجهة نزلات البرد الحادة، وعدد الأمراض الفيروسية التنفسية، ويستخدم أيضاً في علاج فيروس كورونا المستجد. إن الدواء عبارة عن “أقراص” تمت الموافقة عليه في 2014 لعلاج الانفلونزا باليابان، كما حصل على موافقة استخدام الطوارئ للكورونا من وزارة الصحة الروسية.

فيما، قال الدكتور عادل خطاب، أستاذ أمراض الصدر بجامعة عين شمس وعضو اللجنة العليا للفيروسات التنفسية بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي المصرية، إن دولة اليابان أرسلت الدواء لأكثر من 40 دولة حول العالم لإدراجه في التجارب السريرية، وتمت اضافته لبروتوكول علاج كورونا في عدة دول منها الهند والصين بالفعل.

عن إيفا فارما:

إيفا فارما هي إحدي الشركات العالمية للتصنيع الدوائي و التي تتخذ القاهرة مركزاً رئيسيأ لها حيث تعمل في 41 دولة أخري حول العالم، و تعد الاسرع نمواً بين شركات الأدوية في أفريقيا والشرق الأوسط. و تتميز ايفا فارما ببعض الشراكات الهامة حول العالم مع أكبر شركات الادوية العالمية. و يصل حجم إنتاج إيفا فارما إلي متوسط 350 الف عبوة من اكثر من 165 عقار يومياً و هذا يتم عن طريق فريق ايفا فارما الكبير والمكون من أبرز الكفاءات في مجال التصنيع الدوائي و الذي يتكون من اكثر من 3000 موظف. تعد ايڨا فارما الصورة المثالية للمنشئات المتطورة عالية الجودة المعترف بها دوليا للابتكار. بينما حازت منشئاتها الاستثنائية على ختم الموافقة من السلطات الدولية والإقليمية بما في ذلك الوكالة الأوروبية للطب ووزارة الصحة الكندية ودول مجلس التعاون الخليجي والهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية، مما مكن إيفا فارما من أن تكون شريكا لبعض شركات الأدوية الرائدة في العالم.

تنزيل كملف PDF 


إداراة الغذاء والدواء الأمريكية “FDA” توافق على توسيع نطاق استخدام “رمدسيفير” لعلاج فيروس كورونا


القاهرة – 1 سبتمبر 2020، حصل دواء “رمدسيفير” على ترخيص جديد بناءًا على دراسات علمية أجريت على الدواء، والتي أظهرت فاعلية الدواء في تسريع شفاء المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد، ليس فقط في الحالات الحرجة، ولكن الحالات البسيطة والمتوسطة أيضاً.

ووسعت هيئة الدواء والغذاء الأمريكية “FDA”، ترخيصها للإستخدام الطارئ لـ “رمدسيفير”، يشمل جميع البالغين والأطفال المصابين بفيروس كورونا المستجد داخل المستشفيات، وذلك بغض النظر عن شدة أعراض المرض لديهم.

كانت التقديرات العلمية السابقة الصادرة عن “الهيئة”، والتي اعتمدتها باقي دول العالم التي أتيح لها استخدام الدواء، قد أتاحت استخدام “رمدسيفير” لمرضى كورونا ذوي الحالات الحرجة فقط، وعرفتهم “الهيئة الأمريكية” على أنهم المرضى الذين يعانون من انخفاض مستويات الأكسجين في الدم، أو يحتاجون إلى علاج بالأكسجين والوضع على أجهزة التنفس الصناعي.

وقالت الهيئة الأمريكية، في تقرير حديث صادر عنها، إن الفوائد المعروفة والمحتملة لـ “رمدسيفير”، تفوق أي مخاطر معروفة ومحتملة له.

تأتي موافقة توسيع استخدام الدواء المضاد للفيروسات، بناءً على دراسات علمية أجراها المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية الأمريكي على 1062 مريض بـ”كورونا”، والتي أظهرت تسريع فترة الشفاء والتعافي من “كورونا” للحالات البسيطة والمتوسطة، حال استخدام “رمدسيفير”، لتصبح 10 أيام فقط، بدلاً من 15 يوماً.

وانتهت الدراسة الأمريكية على الدواء، إلى انخفاض عدد الوفيات للمرضى المصابين بكورونا الذين عولجوا بـ “رمدسيفير”، لما هو أقل أو يساوي 2%، وذلك خلال الدراسات المختلفة التي أجريت عليه.

لكن الموافقة الجديدة لم تسمح باستخدام “رمدسيفير” للحالات المتواجدة خارج المستشفيات، وأكدت على أهمية استخدام الدواء تحت إشراف طبي.

كان الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمواجهة فيروس كورونا المستجد بوزارة الصحة والسكان، قد أكد في مؤتمر علمي قبل أيام حضرته الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، أن نتائج استخدام “رمدسيفير” بمصر إيجابية، وتماثل النتائج العالمية.

وتوقع “حسني”، توسيع منظمة الصحة العالمية دواعي استخدام الدواء في المرحلة المقبلة، لفائدته لمرضى الحالات البسيطة والمتوسطة.

وتعتبر مصر من أوائل دول العالم التي استفادت من عقار “رمديسيفير”، عقب عمل شركة إيفا فارما على إنتاجه ضمن أول 3 مصانع في العالم عملت على إنتاج الدواء، وذلك بشراكة مع شركة جلياد ساينسيز العالمية.

وتعقيباً على الدراسة والموافقة الأمريكية الجديدة، أكد الدكتور رياض أرمانيوس، العضو المنتدب لشركة “إيفا فارما”، إحدى شركات الأدوية العالمية الرائد بمجال صناعة الدواء، والتي تعمل في أكثر من 40 دولة حول العالم وتتخذ من العاصمة المصرية القاهرة مركزاً رئيسياً لها، التزام شركته بتوفير احتياجات الدولة المصرية وأكثر من 120 دولة حول العالم من “رمديسيفير إيفا فارما”.

وقال “أرمانيوس”، في تصريحات صحفية له اليوم، إن نتائج استخدام “رمديسيفير إيفا فارما” حول العالم تتوافق مع النتائج الإيجابية التي تتحدث عنها الدراسات العالمية، مؤكداً أنها سرعت من معدلات الشفاء، وخفضت من الحاجة للبقاء على أجهزة التنفس الصناعي، والرعاية داخل المستشفيات.

وشدد العضو المنتدب لـ”إيفا فارما”، على فخر شركته بأنها واحدة من أول 3 شركات في العالم عملت على إنتاج “رمدسيفير”، ووفرت كافة احتياجات الدولة المصرية من الدواء لعلاج الحالات الحرجة، وكذلك عدد كبير من البلدان حول العالم.

وأكد “أرمانيوس” حرص الشركة على التعاون مع كافة الجهات الصحية الرسمية بالدولة المصرية وفقاً لما تراه المؤسسات والجهات المسئولة في الدولة، سواء في توفير العلاجات الخاصة بفيروس كورونا المستجد، أو غيرها من الأمراض.

تنزيل كملف PDF


ايفا فارما تطرح أدوية مصرية الصنع في دول أوربية وكندا قريباً


ايفا فارما تطرح أدوية مصرية الصنع في دول أوربية وكندا قريباً أحدهما يساعد على منع تجلط الدم ويستخدم لعلاج بعض حالات كورونا.. والأخر علاج لـ”تضخم البروستاتا”

القاهرة، 27 أغسطس 2020 – أعلنت شركة “إيفا فارما”، إحدى شركات الأدوية العالمية الرائد بمجال صناعة الدواء، العاملة في أكثر من 40 دولة حول العالم وتتخذ من العاصمة المصرية القاهرة مركزاً رئيسياً لها، عن اتفاقها على تصنيع كميات كبيرة من دوائيين جديدين لصالح إحدى الشركات العالمية برخصة منه، ليتم تداولهما في دول أوربية وكندا في المرحلة المقبلة.

يأتي ذلك بعدما انتهت كافة الإجراءات المتعلقة بتسجيل تلك الأدوية في الجهات المعنية بكندا والاتحاد الأوروبي، وبعد التأكد من إنتاجهما بأعلى معايير الجودة الطبية في العالم داخل مصانع “إيفا فارما” بمصر.

وقال الدكتور نيكولاس بوج، مدير شركة “ألبا”، المملوكة لـ”إيفا فارما” في دولة ألمانيا، إنهم ملتزمون دائماً بأعلى معايير الجودة العالمية في تصنيع الأدوية والمنتجات المختلفة التي تعمل عليها سواء التي تُطرح في السوق المحلية، أو التي تُصدر للخارج، مشيراً لوجود خطة لدى الشركة في التوسع في إنتاج أدوية لدول أوربية وغيرها من البلدان في قارات العالم المختلفة، إضافة لإنتاج نوعيات جديدة من الأدوية تدخل مصر لأول مرة.

وأوضح أن الدواء الأول هو “ابكسبان”، وهو دواء مضاد للتجلط، يستخدم لمنع تجلط الدم في الجسم، موضحا انه يستخدم لمنع التجلط فى بعض امراض القلب الاعتيادية ، ومؤخراً أصبح يستخدم لمنع الجلطات في بعض الحالات التي تُعالج من فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19″، لافتاً إلى أن هذا الدواء من المقرر طرحه في السوق الكندية قريباً.

وأشار إلى أن الدواء الثاني يحمل اسم “سيليدوسين”، وهو دواء لعلاج تضخم البروستاتا، والمقرر طرحه في عدد من البلدان الأوربية قريباً أيضاً.

يذكر أن “إيفا فارما” تطرح علاجات كمضادة للتجلط الدم، وعلاج تضخم البروستاتا في السوق المصرية، وهي الأدوية التي أثبتت نجاحاً كبيراً، وحصدت ثقة الأطباء والمرضى المصريين على السواء، ومنها “ابكساتراك” لعلاج تجلط الدم، و”فلوبادكس” لعلاج تضخم البروستاتا.

تنزيل كملف PDF 


أكاديمية إيفا فارما للموهوبين تُدرب 3 آلاف طالب صيدلة على احتياجات سوق العمل


القاهرة، 18 اغسطس 2020 – بدأت أكاديمية إيفا فارما للموهوبين، في تدريب قرابة 3 آلاف طالب وطالبة من السنوات النهائية الدراسية بكليات الصيدلة في مختلف الجامعات المصرية؛ حرصا من “مجموعة شركات إيفا” على المساهمة بفاعلية في تأهيل الطلاب لسوق العمل، واكتشاف الموهوبين والمتميزين منهم لتوفير فرص عمل لعدد منهم.

يأتي ذلك للعام العاشر على التوالي من برنامج التدريب الصيفي الذي تُنظمه شركة “إيفا فارما”، إحدى الشركات العالمية الرائدة بمجال صناعة الدواء، التي تعمل في أكثر من 40 دولة حول العالم وتتخذ من القاهرة مركزا رئيسيا لها، والذي تنظمه الشركة تحت عنوان “الاستكشاف الوظيفي”.

وقال الدكتور جورج سعدان، رئيس قطاع المواد البشرية في “إيفا فارما”، إن التدريب بدأ إلكتروني منتصف شهر يوليو الماضي، في ضوء انتشار أزمة فيروس كورونا المستجد، إلا أن “الشركة” استطلعت رأي المتدربين عقب انحصار الفيروس، ليبدأ قرابة 1700 طالب منهم زيارات ميدانية لمصانع الشركة، وتدريب ميداني بناءً على رغبتهم.

وأضاف “سعدان” أن التدريب يستغرق 7 أسابيع كاملة، بواقع 28 محاضرة يلقيها نخبة من المتخصصين بمختلف المجالات، بينهم أساتذة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، وفرع جامعة “اسلسكا” الفرنسية بالقاهرة، والجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، وقيادات بالشركة، بالإضافة لتدريبات عملية.

ومن المقرر أن تحتفل “إيفا فارما” بانتهاء برنامج التدريب الصيفي أواخر شهر أغسطس الجاري، حيث سيتم تقديم شهادات لجميع المتدربين، مع مميزات خاصة للمتميزين منهم.

وأوضح أنه يتم تدريب الطلاب على الأساسيات التي يحتاجها الصيدلي في ممارسة عمله، وإثقال مهاراتهم، بداية من المهارات الشخصية، وعلوم التسويق، والتسويق الإلكتروني، واتخاذ القرارات، والإدارة، والجودة، وعمليات التصنيع الدوائي.

وشدد على التزام الشركة بتوفير كافة مستلزمات الوقاية للطلاب خلال زياراتهم الميدانية، والتدريبات الميدانية التي تجري لهم، لافتا إلى أن التدريبات النظرية والعملية تتم على التوازي.

وأشار “سعدان”، إلى مشاركة المتدربين في توعية المرضى عن الأمراض، والأدوية الخاصة بهم، عبر زيارة لآلاف الصيدليات، موضحاً أن التوعية كانت عن عدة أدوية، منها الخاص بالفتيامينات، ودورها في تعزيز وتقوية المناعة، وأخرى متعلقة بأدوية البرد والإنفلونزا، وأدوية ومستلزمات أخرى مثل أدوية التخسيس.

وأشار إلى أن الباب سيظل دائما مفتوح لجميع المتدربين لتقديم افكارهم التي تهدف للتحسين والتطوير، لافتاً إلى أن من سيطرح أفكار متميزة، ويظهر مهارة خلال التدريب سيكون مؤهل للحصول على فرص عمل داخل المؤسسة فور انتهاء دراستهم.

وأضاف أن الشركة تعطي المتدربين الفرصة لاكتساب خبرات العمل الحقيقي الذي يساعدهم على اتخاذ القرار والتخطيط لمستقبلهم المهني.

تنزيل كملف PDF


“إيفا فارما” تنتج 500 ألف عبوة “باراسيتامول”: “ستوبادول” خافض للحرارة ومسكن للألم


تعتزم شركة “إيفا فارما”، إحدى شركات الأدوية العالمية العاملة في أكثر من 40 دولة حول العالم وتتخذ من القاهرة مركزاً رئيسياً لها، تعزيز الكميات المطروحة من أدوية “باراسيتامول” في السوق المصرية عبر إنتاج 500 ألف عبوة من دواء “ستوبادول”، “Stopadol”.

وقال الدكتور إبرام وجيه، مدير تسويق بشركة إيفا، إن إقبال المواطنين زاد بكثرة على الأدوية المحتوية على المادة الفعالة “باراسيتامول”، بسبب فعاليتها في خفض الحرارة وتسكين الألم في عدد كبير من الأمراض، ومؤخراً أثبتت فعاليتها في خفض حرارة المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد، فضلاً عن فعاليتها في خفض حرارة مرضى الأنفلونزا ونزلات البرد، ما يدفع المواطنين لتزايد الإقبال عليها.

وأضاف “وجيه”، في تصريحات صحفية له اليوم، أن “إيفا فارما” تحرص على توفير حزمة من العلاجات المستخدمة في علاج فيروس كورونا المستجد بالسوق المصرية، مثل “أوسوفورتين”، و”ليمتلس سي زنك”، و”ميلجا”، وهي أدوية تضم فيتامينات ترفع كفاءة الجهاز المناعي للجسم، وعلاجات مضادة للفيروسات مثل “رمديسيفير إيفا فارما”، والأدوية التي تستخدم كمضاد للتجلطات مع بعض حالات كورونا مثل المضاد الحيوي “موكسيفلوكس”، و”ابيكساتراك”، وهو مضاد للتجلط أيضاً، فضلاً عن “ستوبادول”، الذي يضم المادة الفعالة “باراسيتامول”.

وأوضح أن الدواء يستخدم لتخفيف أعراض كورونا، ونزلات البرد وخفض درجة الحرارة، وتسكين الألم الخفيف إلى المتوسط مثل الصداع، الصداع النصفي،آلام الأعصاب، ألم الأسنان، ألم الحلق، آلام الدورة الشهرية، إزالة أعراض الإلتواء، الآلام الروماتيزمية، عرق النسا، آلام الظهر (اللومباجو)، إلتهاب النسيج الليفي، آلام العضلات، تورم وتصلب المفاصل.

عن إيفا فارما:

إيفا فارما هي إحدي الشركات العالمية للتصنيع الدوائي و التي تتخذ القاهرة مركزاً رئيسيأ لها حيث تعمل في 41 دولة أخري حول العالم، و تعد الاسرع نمواً بين شركات الأدوية في أفريقيا والشرق الأوسط. و تتميز ايفا فارما ببعض الشراكات الهامة حول العالم مع أكبر شركات الادوية العالمية. و يصل حجم إنتاج ايفا فارما الي متوسط 350 الف عبوة من اكثر من 165 عقار يومياً و هذا يتم عن طريق فريق ايفا فارما الكبير و الذي يتكون من اكثر من 3000 موظف. تعد ايڨا فارما الصورة المثالية للمنشئات المتطورة و عالية الجودة المعترف بها دوليا للابتكار. بينما حازت منشئاتها الاستثنائية على ختم الموافقة من السلطات الدولية والإقليمية بما في ذلك الوكالة الأوروبية للطب ووزارة الصحة الكندية ودول مجلس التعاون الخليجي والهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية، مما مكن ايڨا فارما من أن تكون شريكا لبعض شركات الأدوية الرائدة في العالم.

 

تنزيل كملف PDF


Loading