ايفا فارما تطرح أدوية مصرية الصنع في دول أوربية وكندا قريباً


ايفا فارما تطرح أدوية مصرية الصنع في دول أوربية وكندا قريباً أحدهما يساعد على منع تجلط الدم ويستخدم لعلاج بعض حالات كورونا.. والأخر علاج لـ”تضخم البروستاتا”

القاهرة، 27 أغسطس 2020 – أعلنت شركة “إيفا فارما”، إحدى شركات الأدوية العالمية الرائد بمجال صناعة الدواء، العاملة في أكثر من 40 دولة حول العالم وتتخذ من العاصمة المصرية القاهرة مركزاً رئيسياً لها، عن اتفاقها على تصنيع كميات كبيرة من دوائيين جديدين لصالح إحدى الشركات العالمية برخصة منه، ليتم تداولهما في دول أوربية وكندا في المرحلة المقبلة.

يأتي ذلك بعدما انتهت كافة الإجراءات المتعلقة بتسجيل تلك الأدوية في الجهات المعنية بكندا والاتحاد الأوروبي، وبعد التأكد من إنتاجهما بأعلى معايير الجودة الطبية في العالم داخل مصانع “إيفا فارما” بمصر.

وقال الدكتور نيكولاس بوج، مدير شركة “ألبا”، المملوكة لـ”إيفا فارما” في دولة ألمانيا، إنهم ملتزمون دائماً بأعلى معايير الجودة العالمية في تصنيع الأدوية والمنتجات المختلفة التي تعمل عليها سواء التي تُطرح في السوق المحلية، أو التي تُصدر للخارج، مشيراً لوجود خطة لدى الشركة في التوسع في إنتاج أدوية لدول أوربية وغيرها من البلدان في قارات العالم المختلفة، إضافة لإنتاج نوعيات جديدة من الأدوية تدخل مصر لأول مرة.

وأوضح أن الدواء الأول هو “ابكسبان”، وهو دواء مضاد للتجلط، يستخدم لمنع تجلط الدم في الجسم، موضحا انه يستخدم لمنع التجلط فى بعض امراض القلب الاعتيادية ، ومؤخراً أصبح يستخدم لمنع الجلطات في بعض الحالات التي تُعالج من فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19″، لافتاً إلى أن هذا الدواء من المقرر طرحه في السوق الكندية قريباً.

وأشار إلى أن الدواء الثاني يحمل اسم “سيليدوسين”، وهو دواء لعلاج تضخم البروستاتا، والمقرر طرحه في عدد من البلدان الأوربية قريباً أيضاً.

يذكر أن “إيفا فارما” تطرح علاجات كمضادة للتجلط الدم، وعلاج تضخم البروستاتا في السوق المصرية، وهي الأدوية التي أثبتت نجاحاً كبيراً، وحصدت ثقة الأطباء والمرضى المصريين على السواء، ومنها “ابكساتراك” لعلاج تجلط الدم، و”فلوبادكس” لعلاج تضخم البروستاتا.

تنزيل كملف PDF 


أكاديمية إيفا فارما للموهوبين تُدرب 3 آلاف طالب صيدلة على احتياجات سوق العمل


  • الطلاب يخضعون لتدريب مكثف بمشاركة أساتذة بالجامعات “الأمريكية” و”اسلسكا” الفرنسية و”المصرية اليابانية”.. وتمزج بين المحاضرات النظرية والتدريبات العملية

القاهرة، 18 اغسطس 2020 – بدأت أكاديمية إيفا فارما للموهوبين، في تدريب قرابة 3 آلاف طالب وطالبة من السنوات النهائية الدراسية بكليات الصيدلة في مختلف الجامعات المصرية؛ حرصا من “مجموعة شركات إيفا” على المساهمة بفاعلية في تأهيل الطلاب لسوق العمل، واكتشاف الموهوبين والمتميزين منهم لتوفير فرص عمل لعدد منهم.

يأتي ذلك للعام العاشر على التوالي من برنامج التدريب الصيفي الذي تُنظمه شركة “إيفا فارما”، إحدى الشركات العالمية الرائدة بمجال صناعة الدواء، التي تعمل في أكثر من 40 دولة حول العالم وتتخذ من القاهرة مركزا رئيسيا لها، والذي تنظمه الشركة تحت عنوان “الاستكشاف الوظيفي”.

وقال الدكتور جورج سعدان، رئيس قطاع المواد البشرية في “إيفا فارما”، إن التدريب بدأ إلكتروني منتصف شهر يوليو الماضي، في ضوء انتشار أزمة فيروس كورونا المستجد، إلا أن “الشركة” استطلعت رأي المتدربين عقب انحصار الفيروس، ليبدأ قرابة 1700 طالب منهم زيارات ميدانية لمصانع الشركة، وتدريب ميداني بناءً على رغبتهم.

وأضاف “سعدان” أن التدريب يستغرق 7 أسابيع كاملة، بواقع 28 محاضرة يلقيها نخبة من المتخصصين بمختلف المجالات، بينهم أساتذة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، وفرع جامعة “اسلسكا” الفرنسية بالقاهرة، والجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، وقيادات بالشركة، بالإضافة لتدريبات عملية.

ومن المقرر أن تحتفل “إيفا فارما” بانتهاء برنامج التدريب الصيفي أواخر شهر أغسطس الجاري، حيث سيتم تقديم شهادات لجميع المتدربين، مع مميزات خاصة للمتميزين منهم.

وأوضح أنه يتم تدريب الطلاب على الأساسيات التي يحتاجها الصيدلي في ممارسة عمله، وإثقال مهاراتهم، بداية من المهارات الشخصية، وعلوم التسويق، والتسويق الإلكتروني، واتخاذ القرارات، والإدارة، والجودة، وعمليات التصنيع الدوائي.

وشدد على التزام الشركة بتوفير كافة مستلزمات الوقاية للطلاب خلال زياراتهم الميدانية، والتدريبات الميدانية التي تجري لهم، لافتا إلى أن التدريبات النظرية والعملية تتم على التوازي.

وأشار “سعدان”، إلى مشاركة المتدربين في توعية المرضى عن الأمراض، والأدوية الخاصة بهم، عبر زيارة لآلاف الصيدليات، موضحاً أن التوعية كانت عن عدة أدوية، منها الخاص بالفتيامينات، ودورها في تعزيز وتقوية المناعة، وأخرى متعلقة بأدوية البرد والإنفلونزا، وأدوية ومستلزمات أخرى مثل أدوية التخسيس.

وأشار إلى أن الباب سيظل دائما مفتوح لجميع المتدربين لتقديم افكارهم التي تهدف للتحسين والتطوير، لافتاً إلى أن من سيطرح أفكار متميزة، ويظهر مهارة خلال التدريب سيكون مؤهل للحصول على فرص عمل داخل المؤسسة فور انتهاء دراستهم.

وأضاف أن الشركة تعطي المتدربين الفرصة لاكتساب خبرات العمل الحقيقي الذي يساعدهم على اتخاذ القرار والتخطيط لمستقبلهم المهني.

تنزيل كملف PDF


“إيفا فارما” تنتج 500 ألف عبوة “باراسيتامول”: “ستوبادول” خافض للحرارة ومسكن للألم


  • وجيه: يخفف أعراض كورونا والبرد ويسكن الألم البسيط إلى المتوسط

تعتزم شركة “إيفا فارما”، إحدى شركات الأدوية العالمية العاملة في أكثر من 40 دولة حول العالم وتتخذ من القاهرة مركزاً رئيسياً لها، تعزيز الكميات المطروحة من أدوية “باراسيتامول” في السوق المصرية عبر إنتاج 500 ألف عبوة من دواء “ستوبادول”، “Stopadol”.

وقال الدكتور إبرام وجيه، مدير تسويق بشركة إيفا، إن إقبال المواطنين زاد بكثرة على الأدوية المحتوية على المادة الفعالة “باراسيتامول”، بسبب فعاليتها في خفض الحرارة وتسكين الألم في عدد كبير من الأمراض، ومؤخراً أثبتت فعاليتها في خفض حرارة المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد، فضلاً عن فعاليتها في خفض حرارة مرضى الأنفلونزا ونزلات البرد، ما يدفع المواطنين لتزايد الإقبال عليها.

وأضاف “وجيه”، في تصريحات صحفية له اليوم، أن “إيفا فارما” تحرص على توفير حزمة من العلاجات المستخدمة في علاج فيروس كورونا المستجد بالسوق المصرية، مثل “أوسوفورتين”، و”ليمتلس سي زنك”، و”ميلجا”، وهي أدوية تضم فيتامينات ترفع كفاءة الجهاز المناعي للجسم، وعلاجات مضادة للفيروسات مثل “رمديسيفير إيفا فارما”، والأدوية التي تستخدم كمضاد للتجلطات مع بعض حالات كورونا مثل المضاد الحيوي “موكسيفلوكس”، و”ابيكساتراك”، وهو مضاد للتجلط أيضاً، فضلاً عن “ستوبادول”، الذي يضم المادة الفعالة “باراسيتامول”.

وأوضح أن الدواء يستخدم لتخفيف أعراض كورونا، ونزلات البرد وخفض درجة الحرارة، وتسكين الألم الخفيف إلى المتوسط مثل الصداع، الصداع النصفي،آلام الأعصاب، ألم الأسنان، ألم الحلق، آلام الدورة الشهرية، إزالة أعراض الإلتواء، الآلام الروماتيزمية، عرق النسا، آلام الظهر (اللومباجو)، إلتهاب النسيج الليفي، آلام العضلات، تورم وتصلب المفاصل.

عن إيفا فارما:

إيفا فارما هي إحدي الشركات العالمية للتصنيع الدوائي و التي تتخذ القاهرة مركزاً رئيسيأ لها حيث تعمل في 41 دولة أخري حول العالم، و تعد الاسرع نمواً بين شركات الأدوية في أفريقيا والشرق الأوسط. و تتميز ايفا فارما ببعض الشراكات الهامة حول العالم مع أكبر شركات الادوية العالمية. و يصل حجم إنتاج ايفا فارما الي متوسط 350 الف عبوة من اكثر من 165 عقار يومياً و هذا يتم عن طريق فريق ايفا فارما الكبير و الذي يتكون من اكثر من 3000 موظف. تعد ايڨا فارما الصورة المثالية للمنشئات المتطورة و عالية الجودة المعترف بها دوليا للابتكار. بينما حازت منشئاتها الاستثنائية على ختم الموافقة من السلطات الدولية والإقليمية بما في ذلك الوكالة الأوروبية للطب ووزارة الصحة الكندية ودول مجلس التعاون الخليجي والهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية، مما مكن ايڨا فارما من أن تكون شريكا لبعض شركات الأدوية الرائدة في العالم.

 

تنزيل كملف PDF


لجنة الفيروسات: “إيفا فارما” شريك نجاح في القضاء على فيروس “سي”


أبحاث مصرية وعالمية جارية أثبتت فاعلية أدوية فيروس سي في علاج كورونا

  • لجنة الفيروسات”: “إيفا فارما” شريك نجاح في القضاء على فيروس “سي”.. وتطلق دواء حديث لـ”بي” قريباً
  • “عصمت”: نمتلك منظومة متكاملة لعلاج مرضى “فيروس سي” من المنتكسين والأطفال وجميع المرضى.. و”العلاج الجديد” يفيد مرضى الكلى المصابين بالفيروس
  • نائب رئيس “لجنة الفيروسات”: “نيوكليوبوفير ” و”داكلافيردين” سرع شفاء مرضى “كوفيد 19”.. وقللت من مشكلاتهم الصحية والوفيات
  • “أرمانيوس”: حريصون على توفير أحدث العلاجات المضادة للفيروسات بمصر وتصديرها

29 يوليو 2020، في يوم 28 يوليو أحيا عدد من أعضاء اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، التابعة لوزارة الصحة والسكان، بالتعاون مع شركة “إيفا فارما”، فعاليات اليوم العالمي للتوعية عن الفيروسات الكبدية، عبر تنظيم ندوة علمية عن مستجدات مكافحة الفيروسات الكبدية.

ووضعت “المنظمة” هدف عالمي للقضاء على الفيروسات الكبدية في العالم بحلول عام 2030، وهو ما قال الدكتور جمال عصمت، نائب رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية بوزارة الصحة والسكان ومستشار منظمة الصحة العالمية، إن مصر حققته بالفعل في مجال فيروس سي، حيث أننا أول دولة نصل للمعدلات العالمية في مجال القضاء على فيروس سي.

وقال “عصمت”، خلال مشاركته في “الندوة”، إن شركة “إيفا فارما” نجحت بالتعاون مع شركة جلياد ساينسز العالمية في توفير منظومة متكاملة لعلاج فيروس سي بمصر، ومن بينها أدوية ذات كفاءة لعلاج المنتكسين، والأطفال.

وفيما يخص فيروس “بي” أثنى “عصمت” على الدواء الحديث الذي تستعد “إيفا فارما” لإطلاقه في الفترة المقبلة، موضحاً أنه دواء سيفيد مرضى فيروس بي، المصابين بـ”الكلى”، على نقيض العلاجات الحالية التي قد تسبب مشكلات فيها.

وقال “عصمت”، في تصريحات له على هامش الندوة الإلكترونية التي نظمتها شركة “إيفا فارما”، إن بحث في كلية العلوم بجامعة القاهرة، أثبت نظرياً أن الأدوية المستخدمة في علاج فيروس سي من الممكن أن تكون مؤثرة في علاج كورونا.

ولفت إلى أن كل أدوية علاج فيروس سي تُسرع من حدوث الشفاء لمرضى كورونا، وتقلل حدوث مشكلات صحية مختلفة لهم، فضلاً عن تقليل الوفيات من الفيروس. ومن بين تلك الأدوية التي تحتوى المادة الفعالة “سوفوسبوفير” مثل “نيوكليوبوفير”، والأدوية التي تضم المادة الفعالة “داكلاتاسفير”، مثل دواء “داكلافيردين”.

ولفت إلى أن مجموعات من العلماء في 4 دول هي كلاً من مصر وجنوب إفريقيا والبرازيل وإيران بدأوا تقييم إمكانية استخدام أدوية فيروس سي، ومدى قدرتها على الشفاء من كورونا عقب دراسة “علوم القاهرة”.

وقال الدكتور رياض أرمانيوس، العضو المنتدب لـ”إيفا فارما”، إن الشركة حريصة على توفير العلاجات الحديثة للمصريين، ومن بينها مضادات الفيروسات، حيث ساهمت الشركة بفاعلية في دعم جهود الدولة للقضاء على فيروس سي، فضلاً عن جهودها في توفير علاجات فيروس بي، ومضادات الفيروسات سواء نقص المناعة المكتسبة “الإيدز”، أو مضادات الانفلونزا، وصولاً لمضادات كورونا.

وأضاف “أرمانيوس”، لامتلاك الشركة لأكبر مركز أبحاث صيدلية في الشرق الأوسط وإفريقيا، وهو مركز منير أرمانيوس للبحوث، وتحرص الشركة على دعم البحث العلمي والعلماء المصريين، والعمل على التصنيع المحلي للمواد الخام، والأدوية الحديثة.

وقال الدكتور أمجد طلعت، مدير عام بشركة إيفا فارما، إن الشركة كانت شريكة نجاح مبادرة الرئيس للقضاء على فيروس سي، وأضاف “طلعت”، خلال مشاركته في الندوة، أنه سيتم تدريب أكثر من ألف طبيب كبد والأمراض المعدية بالتعاون مع اللجنة العليا للفيروسات الكبدية علي أحدث العلاجات لمرضي الكبد، وطرق التشخيص بالموجات فوق الصوتية، بالتعاون مع الجمعية المصرية لأمراض الباطنة.

 

تنزيل كملف PDF